أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
1381 المساهمات
296 المساهمات
161 المساهمات
103 المساهمات
97 المساهمات
77 المساهمات
71 المساهمات
58 المساهمات
56 المساهمات
44 المساهمات
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
Math44® Copyright

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
مدير المنتدى
مدير المنتدى
عدد المساهمات : 1381
نقاط : 3771
تاريخ التسجيل : 12/04/2013
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

درس حركة عدم الإنحياز لمادة التاريخ

في السبت يونيو 15, 2013 5:38 pm


حركة عدم الانحياز:
مقدمة:لقد ادى اشتداد الصراع بين المعسكرين الى تبني دول الجنوب المستقلة
حديثا سياسة الحياد الاجابي. ظهر ذلك من خلال مؤتمر باندونغ باندونيسيا
افريل 1955 ويجسد التضامن الافروآسياوي وتطور الى حركة عدم الانحياز 1961
يوغسلافيا بلغراد. مفهومها: تنظيم سياسي ظهر سنة 1961 بلغراد تتكون من دول
العالم الثالث المستقلة حديثا والتي تبنت الحياد الإيجابي ويعني مناصرة
الحق وعدم الانظمام الى الشرق أو الغرب ومطالبة المعسكرين بتطبيق سياسة
التعايش السلمي. ظروف واسباب نشأته:اشتداد الحرب الباردة. اقحام بلدان
العالم الثالث في صراع الحرب الباردة (الازمات الدولية) تصاعد المد
التحرري بعد ح.ع.2 وادى ذلك الى ظهور العالم الثالث محاولات التقارب و
التضامن بين دول العالم الثالث باندونغ1955 أل اطرافه: مصر جمال عبد
الناصر. الهند نهرو. اتدونسيا احمد سوكارنو. الصين شوان لاي. يوغسلافيا
جوزيف بروزتيتو. مؤتمرات الحركة: بلغراد يوغسلافيا6/9/61 القاهرة مصر
5/10/64
لوزاكا زامبيا 8/10/70 الجزائر الجزائر 5/9/73
كولمبو سيرلانكا 16/8/76 هافانا كوبا 28/8/9/9/79
نيودلهي الهند 7/3/1983
هراري زمبابوي 1/9/1986
بلغراد بوغسلافيا 8/8/1989 جاكرتا اندونيسيا 9/1992 قرطاجنة كولومبو 9/1995
جوهانز بورغ ج افريقيا 1/9/98
القرارات: طبيعتها سياسية احترام
حقوق الانسان.حل النزاعات بطرق سلمية. عدم التدخل في شؤون الداخلية. تصفية الاستعمار
المطالبة بتحقيق سياسة التعايش. مبادئ الحركة: تاييد ودعم الحركات
التحررية. احترام حقوق الانسان الأساسية.احترام سيادة الدول وسلامة
اراضيها. عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول حل النزاعات الدولية بالطرق
السلمية. اهدافها: تحقيق التعايش السلمي الوقوف بجانب الدول المستعمرة
وتاييدها في كل تجمعات الدولية.تحقيق التنمية الاقتصادية عن طريق التعاون
الدولي. محاربة التميز العنصري ايجاد عالم يسوده الامن والسلاح والتعاون.
تطور اهتماماتها بعد مؤتمر ااجزائر1973 :منذ مطلع السبعينات اهتمت حركة
عدم الانحياز بالقضايا الاجتماعية ودخلت عل المطالب السياسية ويرجع هذا
التحول الى عوامل التالية: انعكاسات النظام الاقتصادي العالمي المتمثل في
النظام المالي الجديد.سيطرة الشركات المتعددة الجنسيات على ثروات الجنوب.
تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لبلدان العالم الثالث وطرحت القضايا
الاقتصادية في مؤتمر الجزائر المنعقد ما بين 5/9/1973 و حضرته معظم دول
العالم الثالث ممثلة برأسائها وملوكها بالاضافة الى معضم الحركات التحررية
في العالم اهم القرارات التي صدرت والتي خرج بها المؤتمر: المطالبة بنظام
اقتصادي دولي جديد عادل يقوم على اساس الحوار بين الشمال والجنوب. مراقبة
نشاط شركات المتعددة الجنسيات. تطور اهتماماتها بعد مؤتمر الجزائر 1973:
تثمين اسعار المواد الاولية وحاولت تطبيق قرارتها الاقتصادية عن طريق حركة
التاميمات( الجزائر ايران.العراق) والحوار مع الشمال من اجل النظام
الاقتصادي العالمي وظهر هذا الحوار من خلال مجموعة 15 مثل المديونية
الخارجية. مصيرها: تبحث حركة عدم الانحياز منذ مؤتمر قرطاجنة بكولمبيا1995
عن اسلوب يلائم المستجدات الدولية لتكيف استراتجيته واهداف الحركة في اطار
نظام دولي جديد.
تقييم دورها: نجاحها: تمثيل دول العالم الثالث والدفاع عن مصالحها والحق
في سيادتها على ثرواتها. دعم التحرر والاستقلال في اسيا (فلسطين) وفي
افريقيا(نامبيا). المساهة في تخفيف حدة التوتر بين الشرق والغرب. دعم
الصين الشعبية في احتلالها معقدا دائما في مجلس الامن 197. المساهمت في
رفع عدد الاعضاء غير دائمين في مجلس الامن والمجلس الاقتصادي والاجتماعي.
تاسيس مكتب دائم للحركة بالعاصمة البيروفية(ليما) 1974 المساهمة في تبني
هيئة الامم 1974 لبرنامج يتضمن وضع اسس نظام اقتصادي دولي جد.فشلها: وقف
الحروب الاهلية في الكونغو وكمبوديا. وقف الاعتداءات الامريكة والصهيونية.
احداث حوار شامل بين الشمال والجنوب. القضاء على المجاعات في افريقيا
واسيا.القضاء على المديونية في العالم الثالث.اهم العراقيل التي تعرضت لها
الحركة:حالة التوتر الدولي في كثير من المناطق خاصة في الشرق الاوسط
فلسطين والعراق. الصراعات والحروب بين اعضائها.تهميش الدول الكبرى لدورها
وانعاتها بمختلف النعوت. انهيار اقتصاديات الدول الاعضاء. تصدع المعسكر
الشرقي ونهاية الحرب الباردة.الظروف الدولية لانعقاد مؤتمر الجزائر: في
فترة عرفت تقاربا بين المعسكرين فقد سبق هذا التاريخ معاهدة سالت للحد من
التسلح. ارتفاع اصوات الشعوب المنددة بالتمييز العنصري وجرائمه في جنوب
افريقيا. الخلافات الهامشية بين دول العالم الثالث بتغذية من الدول
الكبرى.ارتفاع اصوات تنادي لاقامة عدالة اقتصادية بين الدول الغنية
والفقيرة. الاهتمامات المستجدة:المناداة باقامة نظام اقتصادي دولي جديد
وفتح حوار بين عالم المتقدم والمتخلف.مناقشت قضية المديونية التي تعد
سلاحا خطيرا في يد الدول الغنية. المنادات بمواجهة الاحتكارات الاقتصادية
والتدخلات السياسية وذلك بتدعيم السيادة الوطنية في جميع المجالات. وضع
السياسة متينة لتحقيق التعاون بين الدول الاعضاء.
الخاتمة: ان حركة عدم الانحياز قد مثلت بمبادئها طموحا نبيلا مشروعا
بابعاد وطنية وانسانية وبقدر اتهامها في تجريم وادانة الاستعمار والعنصرية
والصراع الدولي بين المعسكرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى